لمشكلة
لأسلحة المستقلة هي التي تقرر من يعيش ومن يموت، دون تدخل البشر، وهو ما يعبر يتخطى الحدود الأخلاقية. حيث أنها آلات، فإنها تفتقر إلى الخصائص البشرية بطبيعة الحال مثل سمة الشفقة الضرورية لاختيار الخيارات الأخلاقية المعقدة.
قوم الولايات الامريكيه والصين وإسرائيل وكوريا الجنوبية وروسيا والمملكة العربية السعودية بتطوير منظومات أسلحة تتمتع بقدر كبير من الاستقلالية في المهام الحاسمة لاختيار الأهداف ومهاجمتها. إذا تركت دون رادع، يمكن ان يدخل العالم في سباق تسلح بالربوتات مما سيؤدي لزعزعة الاستقرار.
ن شأن استبدال القوات بالآت أن يجعل قرار الحرب أسهل وأن ينقل عبء الصراع إلى المدنيين بدرجه أكبر. ومن شان الأسلحة المستقلة أن ترتكب أخطاء مأساوية وذات عواقب غير متوقعه يمكن أن تؤجج التوترات.
تفتقر الأسلحة المستقلة إلى التحكم البشري اللازم لتقييم مدي مناسبة الهجوم، والتمييز بين المدنيين والمقاتلين، والتقيد بالمبادئ الأساسية الأخرى لقوانين الحرب. ويبين التاريخ أن استخدامها لن يقتصر علي ظروف معينة.
ن غير الواضح من الذي، أي شخص، يمكن أن يكون مسؤولًا عن الأعمال غير المشروعة الناجمة عن استخدام السلاح المستقل: مبرمج، مصنع، قائد عسكري، والآلة نفسها. من شأن هذه الفجوة في المساءلة أن تجعل من الصعب ضمان العدالة، ولا سيما للضحايا.
مكن استخدام الأسلحة المستقلة في ظروف أخرى بعيدًا عن النزاع المسلح، مثل مراقبه الحدود والشرطة. يمكن استخدامها لقمع نظم الاحتجاج والدعم. القوه التي يفترض أن تكون غير فتاكة يمكن أن تتسبب الكثير من الوفيات.

لحل
جب حظر تطوير وإنتاج واستخدام

لأسلحة المستقلة.

لإبقاء على السيطرة البشرية علي القرارات المستهدفة والهجومية من خلال حظر تطوير وإنتاج واستخدام الأسلحة المستقلة. تشريع الحظر من خلال القوانين الوطنية والمعاهدات الدولية.
نبغي على جميع البلدان ان تعرب عن آرائها حول الشواغل التي تثيرها الأسلحة المستقلة وأن تلتزم بوضع معاهدة حظر جديدة لإرساء مبدأ السيطرة البشرية الهادفة علي استخدام القوه.
ينبغي لجميع الشركات والمنظمات التكنولوجية وكذلك الأفراد الذين يعملون علي تطوير الذكاء الاصطناعي والروبوتيات أن يتعهدوا بعدم الإسهام أبدا في تطوير أسلحة مستقلة.

الحصول على تحديثات الحملة
كل شيء
الملامح البارزة
لا شيء

انا أؤيد حظر
الأسلحة المستقلة (اختياري)

Publications